Ana_W_Enta
مرحبـــــــــــا بكم
زوار وأعضاء في " منتــدانا أنا و إنت " وكل مايهُمنا في عالم ملئ بكل ماهو جديد
يرجي التكرم بالتسجيل او الدخول حتي تتمكن من متابعه المواضيع
ونتمني لك وقتا سعيدا مليئا بالحب كما يحبه الله ويرضاه املين ان تفيد وتستفيد معنا
لك منا اجمل المني وازكي التحيات
اسرة منتديات ANAWENTA.AHLAMOUNTADA
Ana_W_Enta

أخبار ،اسلامي ، ديكور ،كل مايهم عالم المرأه والرجل والطفل، ابداعات ، تعليم ، برامج ،ألعاب، خواطر واراء
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» حقيقه
الثلاثاء 4 ديسمبر - 10:21:49 من طرف Admin

» فإني قريب
الأحد 2 ديسمبر - 2:45:04 من طرف Admin

» اكثروا من الصلاة علي الحبيب ﷺ
الأحد 2 ديسمبر - 2:38:02 من طرف Admin

» 🍇 صباح الخير
الأحد 2 ديسمبر - 2:29:03 من طرف Admin

» الوتر
الأحد 2 ديسمبر - 2:26:21 من طرف Admin

» وقفه مع آيه
الأحد 2 ديسمبر - 2:24:10 من طرف Admin

» سبحان الله
السبت 17 نوفمبر - 8:20:31 من طرف Admin

» اللي اسمه منال يدخل
الجمعة 16 نوفمبر - 13:33:41 من طرف Admin

» 6 وصفات من النشا لتفتيح البشره
الخميس 15 نوفمبر - 6:48:45 من طرف Admin

» قصة رعب
الخميس 15 نوفمبر - 6:10:56 من طرف Admin

» صورة وتعليق
الخميس 15 نوفمبر - 5:19:03 من طرف Admin

» صورة وتعليق
الأربعاء 14 نوفمبر - 11:06:11 من طرف Admin

» صورة وتعليق
الأربعاء 14 نوفمبر - 8:29:56 من طرف Admin

» قصة واقعيه
الثلاثاء 13 نوفمبر - 21:27:35 من طرف Admin

» العجوز والأمل
الثلاثاء 13 نوفمبر - 7:32:03 من طرف Admin

» أذكار الصباح من الكتاب والسنه
الثلاثاء 13 نوفمبر - 7:22:52 من طرف Admin

» أذكار الإستيقاظ
الثلاثاء 13 نوفمبر - 7:16:21 من طرف Admin

» قصة الدنانير الخمسة
الإثنين 12 نوفمبر - 9:37:17 من طرف Admin

» كارت احمر
السبت 10 نوفمبر - 15:20:51 من طرف Admin

» قصة عجيبه
السبت 10 نوفمبر - 10:15:17 من طرف Admin

» ماهو اقرب طريق لقلب الزوجه
السبت 10 نوفمبر - 9:26:55 من طرف Admin

» علاج الانيميا
السبت 10 نوفمبر - 9:12:30 من طرف Admin

» معلومه مهمه
السبت 10 نوفمبر - 8:41:06 من طرف Admin

» الخير سيعود لك
السبت 10 نوفمبر - 0:27:58 من طرف Admin

» سبحان الله
الجمعة 9 نوفمبر - 14:02:59 من طرف Admin

» خلفيات للايفون متجدد ‏
الخميس 8 نوفمبر - 4:49:00 من طرف Admin

» اكتشف مزايا الآيفون ‏
الخميس 8 نوفمبر - 4:34:37 من طرف Admin

» برامج مهمه للآيفون ‏
الخميس 8 نوفمبر - 4:32:19 من طرف Admin

» 5 ماسكات جماليه للخميره البيره لعلاج مشكلات البشره
الأربعاء 7 نوفمبر - 8:50:37 من طرف Admin

» فوائد الشطه الحارة
الثلاثاء 6 نوفمبر - 18:24:45 من طرف Admin

التبادل الاعلاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
Hamad
 
menah
 
مصطفى طراد
 
غلطه الايام
 
Tona
 
عصفوره
 
صمت البكاء
 
hamada
 
مجنون بيكي
 

شاطر | 
 

 العلاقة الزوجية.. بين إلغاء الآخر والتفاهم الضروري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Hamad
مشرف عام
مشرف عام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 569
متميز : 0
نقاط : 4262
تاريخ التسجيل : 21/08/2008

مُساهمةموضوع: العلاقة الزوجية.. بين إلغاء الآخر والتفاهم الضروري   الأحد 26 أكتوبر - 0:00:42




تحفل الحياة الزوجية بالكثير من الأسرار التي قد لا يقيض لأحد اكتشافها أبداً، فيما قد تؤدي محطات معينة لهذه الحياة الى افتضاح أمر الكثير مما تتضمنه وقد تكون هذه المحطة شجارا عائلياً أو مشروع طلاق لم يكتمل يدفع طرفي العلاقة الى الكشف عن معاناتهم التي احتضنتها جدران المنزل فترة قد تكون طويلة أو قصيرة.
ومن هذه التفاصيل هي «الزوجة المتسلطة» التي تمثل هاجساً للأزواج ومعطى قد يؤسس عليه لرسم خاتمة حزينة للعلاقة الزوجية قد يكون الطلاق أحدها أو صنع بيئة تربوية غير صحية تنتج ابناءً يحملون الكثير من الإشكالات والعقد النفسية بما يجعلهم أدوات اجتماعية سلبية مستقبلاً.. الآراء متعددة حول مفهوم المرأة المتسلطة، كما هي متعددة أيضاً لجهة مشروعية وصحة مثل هذا الدور للمرأة..
وقال سيد زينهم الرويني، مدرس، انه وبعد انتهاء عمله اليومي وما يواجهه من مشكلات وضغوط يدخل في دوامة الحسابات لرؤية زوجته، فهي دائمة الغضب وتنفجر بوجهه لأتفه الاسباب، مشيراً الى أنها تبدأ ومنذ لحظة دخوله الى المنزل عائداً من عمله بالقاء قائمة الممنوعات اليومية عليه ممنوع الخروج.. لا أصدقاء ولا أقرباء، مشيراً إلى أنه قد اعتاد على هذا الوضع، لذلك فقد كان يعاهد نفسه وهو في طريقه إلى البيت على التزام الصمت تماماً مهما سمع ورأى من زوجته، انطلاقاً من قناعته أنه لا مفر من الاصغاء للمحاضرات وللاوامر.

عشق السلطة
وأشار صبري خميس، طبيب، إلى أنه بشكل ما جاء نصيبه في الزواج من سيدة تعشق السلطة ولا تمل من اعطاء الأوامر للجميع بما فيهم الزوج، موضحاً أنه وفي البدايات خاض صراعاً عنيفاً وصل في مرات عديدة الى حافة الطلاق، إلا أن تدخل أصحاب العقل كان يحول دون ذلك.
ولفت الى أنه وبعد سنوات اتخذ قراره بضرورة التعاطي مع الموضوع كأمر واقع بمنح الزوجة هامشا للسيطرة وممارسة تسلطها لإشباع هذه الرغبة في بعض المسائل المنزلية غير الأساسية، فيما لا يسمح لها بالتدخل مطلقاً في القضايا الرئيسية.
تفاهم مفقود
وأبدت دلال صبحي: موظفة، استغرابها من عدم تفهم زوجها لأي تصرف يبدر منها ويعتبره سلوك تسلطي، لافتة الى أنه قد يرى مثلاً عدم ذهابها معه إلى مناسبة تخص عائلته كسراً لكلامه رغم أنه يعلم انها وأفراد عائلته ليسوا على وفاق.
أو أن ترفض أن تذهب معه للسوق أحيانا كونها متعبة بأنه رفض لكلمته، موضحة أنها تكون مشغولة أو متعبة، لأنها سيدة عاملة. وتضيف انها حاولت مرات عدة أن تفهمه بأنها بشر ولها ظروفها الخاصة وحالتها النفسية والمزاجية مثله تماما لكنه لا يزال على هذا الرأي وليس أمامها من خيار سوى الصبر.
استغلال بشع
وأشار عمران شاهين، مهندس، إلى أن الأمر يبدأ صغيراً وخطوة خطوة إلى أن يستفحل ويصبح هو القاعدة مشيراً إلى أن زوجته فتشت عن عيوبه ونقاط ضعفه واستغلت ذلك أسوأ استغلال لأنه المرأة باستمرار تبحث عن نقاط ادانة في زوجها وما أن تضع يدها عليها حتى تستثمرها وتستفيد منها لكي تحكم سيطرتها عليه.
آثار تربوية سلبية
وحول انعكاسات هذا النموذج وتأثيره السلبي على التنشئة الاجتماعية داخل الاسرة، قال وجيه صابر، مشرف تربوي: ان هذه ظروف غير صحية لتنشئة الابناء حيث يحدث تشوّش في أذهانهم لدور كل منهم في الحياة، موضحاً أن ضعف شخصية الزوج أمام زوجة قوية ومتسلطة من شأنه أن يخلط الأوراق والأدوار داخل الكيان الأسري.
وهذا يؤدي إلى خلل مؤكد، وتراكم لسلبيات عديدة نتيجة غياب الدور الرئيسي لرب الأسرة، مضيفاً ان ذلك من شأنه أن يعزز انعكاسات سلبية عديدة على مجمل التفاعلات والعلاقات الاجتماعية المتبادلة بين افراد الاسرة ولاسيما لدى الذكور من الابناء في ظل سيادة الثقافة الذكورية السائدة في المجتمع.
تنازلات ضرورية
ويرى خميس حبايب، مندوب مبيعات: أن الظروف قد تحتم على أحد طرفي العلاقة الزوجية في كثير من الاحوال أن يقدم تنازلا أو «تسامحاً» أو تساهلاً، وهي كلها مرادفات لمعنى واحد ينقذ سفينة الحياة الزوجية من الغرق، ففي كثير من الاحيان يجعل تمسك أي طرف بوجهة نظره من شأنه أن يهدد مسيرة الحياة الزوجية أو سفينة الاسرة وبنيانها بالتصدع والانهيار.
ومن ثمّ لابد أن يقدم احد الطرفين (تنازلا) للآخر حتى تسير الامور، مشيراً إلى أنه لا ينبغي هنا أن يفسّر هذا التنازل على انه ضعف شخصية، ولا سيما من جانب الرجل، مؤكداً أن من يقدم على هذه الخطوة يجدر تسميته أو وضعه بقوة الشخصية وليس العكس، ولا يجب أن يفهم على انه ضعف في الشخصية امام زوجته.
تفاهم وليس إلغاء
وقال أيمن أبو لبدة، اختصاصي اجتماعي: ان الحرية ضرورة حياتية تخلّص المرء من عبوديته وتبعيته للآخرين وتعني في جملة ما تعنيه المسؤولية، وإنّ ديمقراطية الحوار سمة يجب أن تبقى غالية على حياة زوجين قررا أن يمسك كل منهما بمجداف.
لكي يمضي الزورق ويشق طريقة وسط الضباب فلا تغرقه الامواج والعواصف، مضيفاً انه إذا كان المجتمع وثقافته لا يتقبلان «الزوجة المسيطرة» فإنّ الأمر قد يحتاج في أحيان كثيرة إلى مزيد من التكافؤ والتوافق والانسجام والتقدير المتبادل، وفهم طبيعة كل دور بين الزوج والزوجة، دون ميل أي طرف إلى القفز فوق الادوار على حساب الطرف الآخر.
وأكد ابو لبدة أنه اذا كان بعض الازواج يتنازلون طواعية عن دورهم، فليس معنى ذلك أن نلغي شخصية الأب أو الزوج أمام الأم أو الزوجة، فالمرأة التي تسعى نحو تحقيق التوافق المنطقي في حياتها الأسرية، هي صاحبة شخصية طبيعية وسوية، والأب أو الزوج الذي يقدم تنازلاً هنا أو هناك في سبيل مصلحة واستقرار اسرته هو رجل متوازن، وطبيعي وسوي أيضاً.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 761
متميز : 0
نقاط : 5157
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: العلاقة الزوجية.. بين إلغاء الآخر والتفاهم الضروري   الأحد 26 أكتوبر - 0:43:09

انا اعتقد ان الرجل هو الذي يملك الشخصيه الضعيفه لانه بيسمح لشخصيه الزوجه المتسلطه ان تسود
فالمراه هي المراه كما امرها الله
تتحمل وتربي وتنشأ جيلا يتمتع بشخصيه سويه
فلاتنسي ايتها الزوجه المتسلطه ان ما تفعليه مع زوجك ستفعله اخري مع ابنك وذلك لانك بتربي في ابنك الشخصيه الضعيفه التي تساق كما وجد ابوه وماتفعليه به
للاسف لو كان الرجل يتمع بشخصيه قويه ماكان ترك لها الفرصه لتسقه هي

اما لشخصيه الرجل التي ذكرت انه متسلط بانه يحكم ان تزور المراه زياره لعائلته مثلا برغم الخلافات بينهما
هذا ليس تسلط هذا قمه العقل تعالي وفكري معايا شويه ايتها الزوجه الثائره لهذا الوضع
لو ذهبتي مع زوجك باعتقاد انك مثلا ستذهبين لاعداءك هل من الاحسن ان تذهبي وتكون موجوده في كل كلمه تقال عنك ام تتركيه للقال والقيل ليعود اليك محملا منهم عليك
ثم لا نستطيع ان نقطع صله الرحم ومثل ماانتي تحبي اهلك يجب ان تحبيهم لان معك قطعه من هذه العائله لا يمكن ان تقطيعها لوحدها ليس في صالح زوجك ولا في صالحك


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anawenta.ahlamountada.com
 
العلاقة الزوجية.. بين إلغاء الآخر والتفاهم الضروري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Ana_W_Enta  :: قسم القرآن والسنه النبويه :: منتدي موسوعة الأسرة المسلمة-
انتقل الى: