Ana_W_Enta
مرحبـــــــــــا بكم
زوار وأعضاء في " منتــدانا أنا و إنت " وكل مايهُمنا في عالم ملئ بكل ماهو جديد
يرجي التكرم بالتسجيل او الدخول حتي تتمكن من متابعه المواضيع
ونتمني لك وقتا سعيدا مليئا بالحب كما يحبه الله ويرضاه املين ان تفيد وتستفيد معنا
لك منا اجمل المني وازكي التحيات
اسرة منتديات ANAWENTA.AHLAMOUNTADA
Ana_W_Enta

أخبار ،اسلامي ، ديكور ،كل مايهم عالم المرأه والرجل والطفل، ابداعات ، تعليم ، برامج ،ألعاب، خواطر واراء
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» سبحان الله
السبت 17 نوفمبر - 8:20:31 من طرف Admin

» اللي اسمه منال يدخل
الجمعة 16 نوفمبر - 13:33:41 من طرف Admin

» 6 وصفات من النشا لتفتيح البشره
الخميس 15 نوفمبر - 6:48:45 من طرف Admin

» قصة رعب
الخميس 15 نوفمبر - 6:10:56 من طرف Admin

» صورة وتعليق
الخميس 15 نوفمبر - 5:19:03 من طرف Admin

» صورة وتعليق
الأربعاء 14 نوفمبر - 11:06:11 من طرف Admin

» صورة وتعليق
الأربعاء 14 نوفمبر - 8:29:56 من طرف Admin

» قصة واقعيه
الثلاثاء 13 نوفمبر - 21:27:35 من طرف Admin

» العجوز والأمل
الثلاثاء 13 نوفمبر - 7:32:03 من طرف Admin

» أذكار الصباح من الكتاب والسنه
الثلاثاء 13 نوفمبر - 7:22:52 من طرف Admin

» أذكار الإستيقاظ
الثلاثاء 13 نوفمبر - 7:16:21 من طرف Admin

» قصة الدنانير الخمسة
الإثنين 12 نوفمبر - 9:37:17 من طرف Admin

» كارت احمر
السبت 10 نوفمبر - 15:20:51 من طرف Admin

» قصة عجيبه
السبت 10 نوفمبر - 10:15:17 من طرف Admin

» ماهو اقرب طريق لقلب الزوجه
السبت 10 نوفمبر - 9:26:55 من طرف Admin

» علاج الانيميا
السبت 10 نوفمبر - 9:12:30 من طرف Admin

» معلومه مهمه
السبت 10 نوفمبر - 8:41:06 من طرف Admin

» الخير سيعود لك
السبت 10 نوفمبر - 0:27:58 من طرف Admin

» سبحان الله
الجمعة 9 نوفمبر - 14:02:59 من طرف Admin

» خلفيات للايفون متجدد ‏
الخميس 8 نوفمبر - 4:49:00 من طرف Admin

» اكتشف مزايا الآيفون ‏
الخميس 8 نوفمبر - 4:34:37 من طرف Admin

» برامج مهمه للآيفون ‏
الخميس 8 نوفمبر - 4:32:19 من طرف Admin

» 5 ماسكات جماليه للخميره البيره لعلاج مشكلات البشره
الأربعاء 7 نوفمبر - 8:50:37 من طرف Admin

» فوائد الشطه الحارة
الثلاثاء 6 نوفمبر - 18:24:45 من طرف Admin

» لغز مقتل العروس هدي
الثلاثاء 6 نوفمبر - 0:22:57 من طرف Admin

» صورة وتعليق
الأربعاء 31 أكتوبر - 8:10:18 من طرف Admin

» صورة وتعليق
الأربعاء 31 أكتوبر - 8:08:47 من طرف Admin

» صورة وتعليق
الأربعاء 31 أكتوبر - 7:54:38 من طرف Admin

» الحق لازم ينتصر في النهاية
الإثنين 29 أكتوبر - 4:03:24 من طرف Admin

» بهار الكاري مدراس
السبت 27 أكتوبر - 16:35:39 من طرف Admin

التبادل الاعلاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
Hamad
 
menah
 
مصطفى طراد
 
غلطه الايام
 
Tona
 
عصفوره
 
صمت البكاء
 
hamada
 
مجنون بيكي
 

شاطر | 
 

 الخجل.. سلوك اجتماعي يختلف حوله الشباب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Hamad
مشرف عام
مشرف عام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 569
متميز : 0
نقاط : 4205
تاريخ التسجيل : 21/08/2008

مُساهمةموضوع: الخجل.. سلوك اجتماعي يختلف حوله الشباب   السبت 30 أغسطس - 14:03:16


السؤال المطروح هنا هو: هل الخجل عند الشاب يمكن اعتباره سلوكا اجتماعيا حميدا من شأنه دعم تقاليد المجتمع وسلوكياته الإيجابية، أم يعتبر نقصا في شخصية الشاب باعتباره سلوكا نسائيا كما يعرفه مجتمعنا الشرقي؟، وهل تجدي الموازنة بين الرأيين؟
يحاول البعض خلق موازنة ما بين الخجل كسلوك اجتماعي مهم وبين تعارض ذلك السلوك مع معطيات القرن الواحد والعشرين، وهذه الموازنة تختلف من شخص لآخر بحسب طبيعة شخصيته ونوع التنشئة الاجتماعية التي نشأ فيها، يقول جهاد محمود اليافعي ان الخجل لو كان مطابقا في مفهومه للحياء المتعارف عليه فهو واجب على الشاب وليس فقط من السلوكيات المحمودة، ولنا في الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة إذ كان يتحلى بهذه الصفة الجميلة. وينفي جهاد أن تنتقص هذه الصفة من رجولة الشاب، أو تقلل من دواعي احترامه بين أقرانه، مؤكدا أن الخجل من ارتكاب الحماقات والسلوكيات الصبيانية أدعى وأولى للانتقاص من الرجولة، ومثال بسيط على ذلك يوضح لنا الفارق، هناك مثلا شاب لا يجد غضاضة في معاكسة الفتيات في المراكز التجارية أو الشواطئ ..
وهو لا يتسم بأي شعور بالخجل أو المسؤولية الاجتماعية.. هذا الشاب كان أولى به أن يتسم بالخجل فيمتنع عن القيام بذلك السلوك باعتباره سلوكا صبيانيا.. والعكس صحيح، فالشخص الذي يمنعه حياؤه من القيام بمثل ذلك السلوك لم ينتقص الخجل من رجولته شيئا بل يضيف إليه الوقار والاحترام. ويؤكد جهاد انتفاء العلاقة بين الخجل ونضج الشخصية، موضحا أن معطيات التحضر والتمدن لا تعني التخلي عن الخلق القويم، وينبه إلى ضرورة تفهم الوالدين لهذه النقطة المهمة في حياة الأبناء.. ويتذكر نصائح والديه قبل فترة عندما كان يخطو خطواته الأولى في مرحلة المراهقة عندما حرص والداه على ترسيخ مبدأ غض البصر داخله، ويتعجب هذه الأيام عندما يرى البعض من أقرانه يعتبرونه سلوكا متخلفا لا يعبر عن شاب في مرحلة العشرينيات.
ويتساءل أليس من الممكن اعتبار الحياء سلوكا متحضرا يتناسب مع معطيات الحداثة والعصرية؟
محمد يرى أن للحياء حدودا معينة لا يجب تجاوزها، ومن المقبول أن نعتبره سلوكا اجتماعيا لائقا إلا أنه من المرفوض التسليم بأنه مرغوب بكل أنواعه، فأنا أتصور أن الشاب يتحلى بقدر من الشجاعة في حدود اللياقة والأدب وأن يتعامل مع معطيات المجتمع بنوع من العقلانية والوسطية.
يشير محمد إلى أن المغالاة في هذا السلوك تعتبر نقصا في جوانب الشخصية، فمن المنطقي أن يتعامل الشاب السوي مع كل المتغيرات من حوله بروح الإقدام والشجاعة ولا مجال للمبالغة في الأمر، علينا الاعتدال.. ولا ننسى أن هناك من يتصنع الخجل من أجل اكتساب منفعة ما خاصة عند التعامل مع الجنس الآخر، وهذه المسألة، من وجهة نظري، تنطوي على خدعة كبيرة وبصفة خاصة إذا كان الأمر يتعلق بمشروع اجتماعي مثل الزواج.
يسرد محمد قصة حدثت مع إحدى قريباته تقدم لخطبتها شاب توسمت فيه سلوك الحياء طوال فترة الخطوبة ووافقت على إتمام المشروع لاقتناعها بأن هذا الشاب يتحلى بالخجل، وكانت ترى فيه سلوكا يجب أن يحتذي به من في نفس سنه، ولكن بعد الزواج تبين أنه كان سلوكا مصطنعا وليس حقيقيا.
على أن الحياء المقنن، إن صح التعبير، لن يمنعنا من التواصل مع الآخر وفي نفس الوقت يناسب المجتمع الذي نعيشه ويساعدنا كذلك على مواجهة الصعاب ومصارحة الآخرين دون خوف أو تردد، كما يساعدنا على بناء علاقات قوية قائمة على المصارحة خاصة إذا ما كان الأمر يرتبط بتكوين أسرة جديدة أو بالتعامل مع الزملاء في مجال العمل.
يختلف محمود مع الرأيين السابقين ويعتبر أن الخجل المفرط ليس من شيم الرجال، فمن غير المنطقي أن يمنعنا الخجل من البوح برأينا حتى ولو تعارض هذا الرأي مع آراء الآخرين، وليس من المعقول أن أتراجع عن محادثة فتاة بدافع الخجل ليس إلا، وليس من المقبول أن يصل بي الخجل إلى الدرجة التي تمنعني من التواصل الحر مع كل أفراد المجتمع الذي أعيش فيه..
نحن نعيش عصر الفضائيات والتواصل المباشر من خلال الإنترنت والمنتديات والجامعات وأماكن العمل المختلفة، فليس من الطبيعي أن يمنع الخجل شابا من التواصل مع كل العالم دون قيد أو شرط.. أما من يرى في الخجل مبررا للامتناع عن التفاعل مع العالم فهو شخص مريض بمرض الانطواء والخوف من الآخر.
يرى محمود أن الأهل عندما يفرضون على الفتاة أن تكون خجولة يكون هدفهم الحرص على أدائها الاجتماعي كونها أنثى ولا تقبل منها بعض التصرفات التي قد يقبلها المجتمع من الذكر، أما المساواة بين الجنسين في هذه المسألة فهي مرفوضة شكلا ومضمونا، الشاب لا يجب أن يشعر بالخجل مهما كانت الدوافع.
وفي نفس الوقت لا يعني هذا أن نتجرأ على منظومة القيم التي تحكم المجتمع وتحميه، فقط أنا ضد أن يتخذ البعض هذه المسألة للتهرب من التفاعل السليم مع كل أفراد المجتمع، وإذا رفضت الفتاة القيام بنشاط ما أو بعمل اجتماعي وكان دافعها الخجل فذلك مقبول منها، أما أن يتخذ الشاب نفس المنحى فهو قصور يجب عليه علاجه.
ويذكر محمود قصة واقعية لأحد أصدقائه أصابه مرض معين ورفض لفترة طويلة أن يراجع الطبيب بدافع الخجل، ولم يأخذ بنصيحة الأهل إلا بعد فترة طويلة أحس بعدها بخطورة الموقف، وعندما خضع للفحص تبين أن مشكلته بدأت بسيطة ثم تفاقمت بسبب تأجيل الفحص، فهل هذا النوع من الخجل يمكن اعتباره سلوكا طبيعيا ؟ بالطبع لا لأنه أضر بصاحبه وتسبب بمشكلة له.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الخجل.. سلوك اجتماعي يختلف حوله الشباب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Ana_W_Enta  :: منتدي أنا وانت واحلي كلام :: منتدي وماذا بعد الزواج-
انتقل الى: